الصفحة الرئيسية  |  من نحن  |  مشاريعنا  |  برامج وفعاليات  |  المكتبة  |  مدرسة استكمال  |  مركز جيل الغض والعائلة  |  رياضة  |  شبيبة  |  اتصل بنا  
مركز شباب رهط يحتضن أهالي قرية الزرنوق غير المعترف بها في أمسية ثقافية بعنوان "الزرنوق... أصل الحكاية"
פורסם: 12:31 (13/08/14) חאלד אלקרינאוי
شارك العشرات من الشباب والشابات ضمن مشروع " مجتمعنا مسؤوليتنا "، في الأمسية الثقافية "الزرنوق.. أصل الحكاية" التي نظمها مركز شباب رهط بالتعاون مع المؤسسة العربية لحقوق الانسان وبدعم من المؤسسة البريطانية الدولية للتدريب والاستشارات، لطرح معاناة أهل قرية الزرنوق غير المعترف بها والتحديات التي يواجهونها في ظل هدم البيوت المستمر، وذلك من خلال شهادات حية من بعض أهالي القرية الذين شاركوا في الأمسية، بالإضافة الى معرض صور يحاكي المعاناة التي يعيشونها في حياتهم اليومية.
وقد أفتتحت الأمسية بكلمات لامست قضية القرى غير المعترف بها من خلال تطرق عريفة الأمسية، رينال أبو صويص، لأهمية المشروع ودمج الشباب لاتخاذ زمام الأمور والدور القيادي للحفاظ على الهوية النقباوية والتاريخ الموثق من أجل الأجيال القادمة.
تلاها كلمة لمدربة المشروع اماني ابو صيام والتي اعطت لمحة عن المشروع حيث اوضحت ان برنامج مجتمعنا مسؤوليتنا والذي يهدف لتنمية المجتمعات المحلية وتعزيز مفهوم المشاركة والتغيير الإيجابي في المجتمع يتكون من مرحلتين: المرحلة الاولى عبارة عن ورشة عمل تدريبية من خلالها يتدرب المشتركين على مهارات تحليل واقع المجتمع المحلّي مع تنمية شعور المشاركة والمسؤولية تجاهه بالإضافة الى تحديد أولويات العمل التنموي ومفاهيم الهوية. اما المرحلة الثانية من هذا المشروع والتي من خلالها يقوم المشتركين بالمشروع بتحديد أهم احتياجات المنطقـة التي يختارونها ووضع الحلول من خلال مشاريع عينيّة, وتنفيذها من خلال مبادرات ابداعيّة تهدف لتنمية المجتمع. وقد تم اختيار " الزرنوق.. اصل الحكاية " كأفضل مبادرة شبابية ضمن مشروع UACTIVE8 في منطقتي الجليل والنقب. وقد هدفت المبادرة الى إقامة معرض للصور الفوتوغرافية واللوحات المرسومة لعرض هويّة قرية غير معترف بها على يد شباب من مدينة رهط. وتوطيد المواطنة الفعالة بانكشافهم على واقع قرى مجاورة مع اخراج مواهبهم للنور خلال تسجيلهم لدورة تعليمة لأسس التصوير مررها المصور والفنان ايوب ابو مديغم.
وقد شارك في الأمسية، الدكتور عامر الهزيل، نائب رئيس البلدية، ومسؤول ملف التربية والتعليم، والذي شكر المؤسسة ومركز الشباب على احتضان مثل هذه المشاريع , وتحدث عن اهمية التوثيق للقرى الغير معترف بها.
كما وتحدث الدكتور عامر الهزيل عن دوره الشخصي في وضع خطة للاعتراف ل 45 قرية غير معترف بها ووضعها على الخارطة النقباوية ومنها الزرنوق والتي اطلق عليها هذا الاسم لوجود واد الزرنوق بجانبها. كما وأكد على اهمية دور الشباب في توثيق حياة وتاريخ القرى العربية بشكل عام وفي النقب بشكل خاص للحفاظ عليها من خطط التهويد.
أحمد خليفة، محامي ومركز مشاريع بالمؤسسة العربية لحقوق الانسان، قال في كلمة له: " ان نجاح هذه الأمسية والحضور القوي هو نتيجة للعمل والتعاون المشترك بين المؤسسات المختلفة القائمة على هذا المشروع، حيث يعمل الشباب الدور الأهم في مثل هذه المشاريع والأمسيات، وذلك من خلال توجيه طاقاتهم ومواهبهم الى أمور ملموسة، كتنظيم معرض للصور يحاكي قصة قرية، أو تصوير فيلم قصير لينقل معاناة قرية أخرى".
وأضاف خليفة: " سيتم عرض هذه الصور والفيلم القصير في عدة بلدات في النقب والوسط العربي لنقل معاناة أهل قرية "الزرنوق".
عطوة أبو فريح، مدير مركز الشباب، تطرق الى أهمية التعاون مع المؤسسة العربية لحقوق الانسان والمؤسسة البريطانية الدولية للتدريب والاستشارات، مبينا أهمية دور الشباب في التواصل مع اهلهم ومع قراهم العربية غير المعترف بها في النقب، لما فيه من فائدة في بلورة هويتهم وتعزيز انتمائهم لأبناء شعبهم. وشكر ابوفريح كل من ساهم في انجاح هذا المشروع من متطوعي مركز الشباب وايضا المؤسسات الداعمة والمشاركة في هذا المشروع، ووعد بزيادة المشاريع الشبابية التي تصب في هذا المضمار.
تخللت الامسية وصلة فنيه للفنان المتألق سهل الدبسان بالإضافة لفيلم قصير يجسد بعض من التجارب الحياتية لأهالي الزرنوق وتوزيع الشهادات على المشاركين بمشروع مجتمعنا مسؤوليتنا على يد مدربي المشروع ومرافقي المجموعة .
اختتمت الامسية بكلمة لممثل عن قرية الزرنوق، السيد امير ابو قويدر الذي شكر الحضور ومركز شباب رهط الذي بادر لتنفيذ هذا المشروع في قرية الزرنوق، وعبر عن تقديره للشباب الذي عملوا في القرية لتجسيد ومن خلال الصور الواقع الذي تعيشه القرى غير المعترف بها.