الصفحة الرئيسية  |  من نحن  |  مشاريعنا  |  برامج وفعاليات  |  المكتبة  |  مدرسة استكمال  |  مركز جيل الغض والعائلة  |  رياضة  |  شبيبة  |  اتصل بنا  
عشرات الشباب والشابات في يوم التطوع الأضخم في مدينة رهط "سواعد"
פורסם: 21:50 (07/05/14) חאלד אלקרינאוי
قام عشرات الشباب والشابات من مدينة رهط، يوم الأثنين من هذا الاسبوع، بيوما تطوعيا في ثماني روضات في المدينة، وذلك ضمن برنامج "سواعد" الذي ينظمه مركز شباب رهط.
وكان اليوم الذي انطلق في ساعات الصباح، قد شهد توافد عشرات الشباب والشابات للروضات التي كانت بحاجة الى ترميم والتي اعلنت عنها سابقا، كما وشارك العديد من أهالي تلك الحارات هؤلاء الشباب في ترميم وتنظيف الروضة وزرع البسمة على وجوه الأطفال.
"سواعد" برنامج تطوعي الأول من نوعه في النقب، حيث يتميز بشبابه، بالاضافة الى دمج الأهالي في مثل هذه المشاريع التطوعية. ويهدف المشروع الى خلق اكبر تعاون بين الشباب والأهالي ورجال الأعمال والمؤسسات المختلفة في المدينة، وذلك لمصلحة سكانها.
انطلق اليوم بحماس الشباب واستقبال الأهالي والطلاب بالألوان والرسومات، توزع الشباب نحو الروضات الثمانية، حيث انقسمت الفعاليات الى قسمين، داخل الروضة وفي ساحتها، حيث تم تنظيم فعاليات داخل الروضة للأطفال ومشاركتهم اللعب والمسابقات من قبل فتيات، بالاضافة الى عروض مختلفة قدمها الفنان سهل الدبسان، من مسرح المهباش، تطوعا من أجل الأطفال في كل روضة. أما في ساحات الروضات، فقد تمت أعمال ترميم وتنظيفات وزرع اشجار وزهور، كما وتم الرسم على الجدران وغيرها من الأعمال التي قاموا بها الشباب من أجل روضة أجمل للأطفال، كما وظهرت خلال اليوم التطوعي، الأجواء التنافسية بين كل روضة وأخرى، حيث عمل الشباب على اخراج كل روضة بأجمل صورة.
رئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، والدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم، وابراهيم ابو شارب، مدير المركز الجماهيري، ويفعات هيلل، مديرة مراكز الشباب في الجنوب في مؤسسة الجوينت، ورندا زريق، مفتشة الروضات والبساتين في وزارة المعارف، والذين تجولوا في الروضات، رحبوا بالفكرة، وشجعوا الشباب على مثل هذه الأفكار الابداعية التي تصب في مصلحة المدينة وتقوي الحس الانتمائي والتطوعي عند الشباب، متمنين لهم مزيدا من التقدم والنجاح، كما وشكروا مركز شباب رهط، على احتضان مثل هذه المبادرات.
عطوه ابو فريح، مدير مركز شباب رهط، قال: "جاء برنامج "سواعد" من أجل غرس روح التطوع في نفوس شبابنا، بالاضافة الى زرع شجرة أخرى من أجل أبنائنا، كان الهدف من هذا اليوم هو تجنيد اكبر عدد من الشباب من أجل الاستشعار بالمسؤولية اتجاه هذا البلد وأبنائه، أن ما قدموه الشباب والشابات في هذا اليوم هو مثل واضح على قوة انتمائهم لهذه البلدة".
وأضاف ابو فريح: "أن العمل الذي يشارك فيه الأهالي والأمهات والشباب والشابات والمؤسسات المختلفة أو أكبر دليل على نجاح هذا الخطوة".
هذا وقد شكر عطوة أبو فريح، جميع الذين ساهموا في انجاح هذا اليوم، من شباب وشابات، أهالي وأمهات، وبلدية رهط والمركز الجماهيري، بالاضافة الى المعلمات اللواتي استقبلن الفكرة وعملن على تجنيد الأهالي لهذا اليوم، بالاضافة الى المؤسسات التي شاركت في تنظيم هذا اليوم، كما وقدم شكره الى رجال الأعمال في مدينة رهط الذين مدوا يد العون من أجل الأطفال متمنيا ان يستمر هذا المشروع لسنوات عديدة من أجل خدمة أكبر لهذا البلد.
وأخص ابو فريح شكره للذين ساهموا وتبرعوا من مالهم ومعداتهم الخاصة، ومنهم: ايوب ابو مديغم، بيرح ألمنيوم في النقب، بإدارة يوسف العمور، وكيشت بعنان، بإدارة ياسر النصاصرة، ورجل الاعمال صابر ابو موسى، صاحب شركة نقليات صابر ابو موسى، وعودة ابو خرمة، صاحب مشتل رهط، وعودة ابو جامع، صاحب معهد الاوائل. تصوير: ايوب ابو مديغم